رُكنُ المُطَالعَة

(001) تمهيد

صُوَرٌ مِنَ المَاضِي

شادي أحمد فاروق المرعبي

في جلسة تأمل في غُربتي.. تطايرت أوراق الماضي أمام عينيّ.. بدأت تتناثر في كلّ مكان.. خشيت أن أُضيعها أو أن يدهمها النّسيان، وفيها ما فيها من ذكريات بعضها مضحك أسعد باستعادته وبعضها محزن أسعد بأنّه مرّ على خير، فكانت هذه السّلسلة

هي أوراق متفرّقات لن أخوض فيها في تفاصيل الأسماء والتواريخ ولكنّني سأقف عند مشاهد لا زالت في ذهني كأنّها حدثت بالأمس القريب.. مشاهد من شِدّة متعتها وتأثيرها نُقِشت في نفسي نقشًا فأحببت أن أشاركها مع غيري

الصور والرسومات

ومع ضياع نسبةٍ كبيرة من الصّور الفتوغرافيّة القديمة استعضتُ عنها بصور حديثة كلّها من تصويري أو رسمي أو رسم أبنائي وبناتي أحيانا، أرجو أن ترتقي إلى أذواقكم

وإلى الورقة الأولى

لمتابعة هذه السّلسلة

يمكنك تسجيل الدخول لتقوم بالتّعليق دائمًا دون الحاجة إلى إدخال معلوماتك الشخصية

Please Login to Comment.

في حال إعجابك بالمنشور قم بمشاركته

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

في حال إعجابك بالمنشور قم بمشاركته

مواضيع مرتبطة

العَرَبِيّة